إصدار المجلد السادس لموسوعة إسلامیکا

عدد زار : 56
تاريخ النشر : ۱۳۹۸/۳/۱۱
تم إصدار المجلد السادس من موسوعة إسلامیکا المتضمن عناوین,D Eوقسماً من عناوین حرف Fفي نوامبر2018م في لیدن مطبعة بریل مبتدئاً بمدخل «داعي الشیرازي» و منتهیاً بـ«الفاطمیون في مصر».و من أهم مقالات هذا المجلد فاطمة الزهراء ، داود النبي ، ذوالنون المصري، داراشکوه، الفارابي ، دواني ( جلال الدین)، دماوند( میثولوجیا دماوند)، الدین، الدعوة، دمشق، طب الأسنان (Dentistrt)،الإیمان بالآخرة ( Eschatology).

 

 

تم إصدار المجلد السادس من موسوعة إسلامیکا المتضمن عناوین,D   Eوقسماً من عناوین حرف Fفي نوامبر2018م في لیدن مطبعة بریل مبتدئاً بمدخل «داعي الشیرازي» و منتهیاً  بـ«الفاطمیون في مصر».و من أهم مقالات هذا المجلد فاطمة الزهراء ، داود النبي ، ذوالنون المصري، داراشکوه، الفارابي ، دواني ( جلال الدین)، دماوند( میثولوجیا دماوند)، الدین، الدعوة، دمشق، طب الأسنان (Dentistrt)،الإیمان بالآخرة (  Eschatology).

 

موسوعة اسلامیکا(Encyclopaedia Islamica) باختصارEIS - النسخة الإنجلیزیة لدائرة المعارف الإسلامیة ( و لیست ترجمتها بالإنجلیزیة فحسب) - موسوعة تخصصیة للدراسات الإیرانیة الإسلامیة یساهم في اصدارها مرکزدائرة المعارف الإسلامیة الکبري(مرکز الدراسات الإیرانیة و الإسلامیة)في طهران  و مؤسسة الدراسات الإسماعیلیة في لندن .یشرف علمیاً علی نسختها الفارسية کاظم موسوی بجنوردي و علی النسخة الإنجلیزیة البرفسورفیلفرد مادلونغ و الدکتورفرهاد دفتري؛ کما یتم تحضیرالمقالات ومراجعتها العلمیة و الفنیة في مکتب المرکز في طهران و مکتب الموسوعة في لندن تحت إشراف شهرام خداوردیان و فندي رابینسون ؛ کما یساهم في تنفیذ هذا المشروع علمیاً أعضاء الهیئة الاستشاریة في طهران و لندن و منهم هرمان لندلت ، صادق سجادي، أحمد پاکتچي ، رضا شاه کاظمي ، یانیس اسوتس .  ویتعاون في ترجمة المقالات و تنقیحها ومراجعتها  فریق من أبرزالمترجمین والمنقحین و هم محمد عیسی ویلي ، استیفن هرتنستاین ، إیزابل میلر، راسل هریس ، رکسان زند، فرزین نگهبان، رحیم غلامي، لیزا مورغان، کوین براون، متیوملوین کوشکي، مهران نوري و مرجان افشاریان.

 

استناداً إلی بعض التقاریر و المقالات التي نشرت في نقدها في المجلات التخصصیة المعنیة بالدراسات الإیرانیة و الإسلامیة علی الصعیدین الداخلي و العالمي و کذلک حسب آراء کثیرٍ من الباحثین و المنتقدین ، ترک إصدارمجلدات إسلامیکا الستة أصداء واسعة في الأوساط العلمیة و الجامعات و المؤسسات الثقافیة البحثیة بحیث تحولت هذه الموسوعة إلی منافس جادّ لدائرة المعارف الإسلامیة (EI2 ) التخصصیة في أوروبا والتي یتم تألیفها علی أیدي المؤلفین الغربیین. و حري بالذکر أن مطبعة بریل في لیدن تقوم بطبعها و هي باعتبارها إحدی أقدم المؤسسات العلمیة  في مجال الطباعة و نشر الکتب في مختلف المجالات العلمیة و الدینیة و العلوم الإنسانیة  .

 

یتم تألیف مقالات موسوعة إسلامیکا في الأغلب علي أیدي الباحثین الإیرانیین و منذ البدء کان الهدف من تدشینها – إلی جانب الانتفاع بالمنجزات العلمیة الثمینة للمستشرقین الغربیین - التحرر من قیود النظریات و الآراء المقتصرة علی الاستشراق التقلیدي – الذي ألقی بظلها الثقیل علی الدراسات المشابهة و المتمثلة في دائرة المعارف الإسلامیة في أوروبا – لکي تحولت إسلامیکا إلی  مشروع علمي مستقل من حیث وجهات النظر و المحتویات . علماً بأن هذا هو المسار الذي یمهدالطریق لخلق خطاب اصیل « نابع عن الداخل» مع الثقافات الأخری و من هذا المنطلق کان المجلس العلمي لإسلامیکا و لایزال یسعی أن تعوّض هذه الموسوعة عمّا أهملته بعض المشاریع البحثیة المشابهة في تبیین الجوانب الثقافیة المختلفة  في المناطق الشرقیة للعالم الإسلامي.

آخر تعليق
اسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق :
آخر تعليق
MemberComments
Priority
البريد الإلكتروني
Description
Send