«نشر رایزن» یصدر جدیداً کتاب «الدول و الأُسر الحاکمة فی البلدان الإسلامیة »

عدد زار : 220
تاريخ النشر : ۱۳۹۵/۲/۲۹
لقد شهد العالم الإسلامی تطورات سیاسیة ملیئة بالجزر و المد علی مدی العصور و إن تدوین هذه التطورات و سردها ظاهرة متجذرة فی القدم و إن المورخین الأوائل یتمثلون فی الرواة الذین أخذوا یروون بدقة تامة سیرة النبی (ص) و أصحابه مصحوبة بالأخبارالمرتبطة بالتاریخ السیاسی و الاجتماعی لعصر الرسول الأعظم (ص) دون أن یهملوا ذکر الأسانید . و ما إن شاعت کتابة الروایات و تدوینها حتی اندفع هولاء الرواة ـ و خلافاً لتوجهات أنصار مدرسة المدینه أو مدرسة الحدیث ـ نحو تدوین و تسجیل ما حدث فی دلک العصر من الوقائع التاریخیة فضلاً عن سیرة الرسول و أصحابه .

 

لقد شهد العالم الإسلامی تطورات سیاسیة  ملیئة بالجزر و المد علی مدی العصور و إن تدوین هذه التطورات و سردها ظاهرة متجذرة فی القدم و إن المورخین الأوائل یتمثلون فی الرواة الذین أخذوا یروون بدقة تامة سیرة النبی (ص) و أصحابه مصحوبة بالأخبارالمرتبطة  بالتاریخ السیاسی و الاجتماعی لعصر الرسول الأعظم (ص) دون أن یهملوا ذکر الأسانید . و ما إن شاعت کتابة الروایات و تدوینها حتی اندفع هولاء الرواة ـ و خلافاً لتوجهات أنصار مدرسة المدینه أو مدرسة الحدیث  ـ نحو تدوین و تسجیل ما حدث فی دلک العصر من الوقائع  التاریخیة فضلاً عن سیرة الرسول و أصحابه .

إلی جانب هولاء الرواة ظهرطائفة من المورخین المحلیین و کتّاب الوقائع فی بلاط الأمراء و الخلفاء لیقبلوا علی تدوین و تسجیل الوقائع التاریخیة المرتبطة بإقلیم من الأقالیم أو ببلاط من بلاطات الأمراء و الممدوحین لهم و بذلک ترکوا لنا مصادر تاریخیة فذة تُعتبر تکملة للتواریخ الإسلامیة العامة. و فی ظل هذه المساعی التی بذلها الرواة فی تدوین الروایات التاریخیة و تسجیلها وُجدت کمیات هائلة من المدونات التاریخیة الثمینة التی یمکننا من وراء الاعتماد علیها أن نرسم صورة واضحة نسبیاً عن معظم التطورات السیاسیة و الاجتماعیة فی العالم الإسلامی علی مرالزمن.

لقد أصدرت مؤسسة « نشر تاریخ ایران» قبل أکثر من ثلاثین سنة  کتاب یحمل اسم «تاریخ دولتهای إسلامی و خاندانهای حکومتگر» (= تاریخ الدول الإسلامیة و الأُسَر الحاکمة ) فی مجلدین و هو ترجمة فارسیة للأبحاث و الدراسات التی کان کل من لین بول و بارتولد و خلیل أدهم و احمد سعید سلیمان قد أنجزتها آنذاک حتی جاء الدکتور صادق سجادی بدوره و نقل الکتاب من جدید إلی الفارسیة و أکمله بما أضاف إلیه من تألیفه و سمّاه «الدول و الأسَر الحاکمة فی البلدان الإسلامیة » .

و اما ما جعله الناشر الیوم بین أیدی القارئین فهو نتیجة آخر و أحدث التحقیقات و الدراسات التی تم إنجازها بشأن السلالات الحاکمة فی البلدان الإسلامیة و بما أنه لایصحّ إطلاق « الدول الإسلامیة» علی الأغلبیة الساحقة من السلالات الحاکمة فرأی المؤلف أن یحوّل اسم الکتاب إلی « تاریخ الدول و الأسر الحاکمة فی البلدان الإسلامیة».

یتضمن الکتاب ستة عشر فصلاً کما یلی :

الفصل الاول: خلفاء النبی (ص) حتی سقوط الدولة العباسیة فی مصر

الفصل الثانی : الاندلس (اسبانیا)

الفصل الثالث : إفریقیا

الفصل الرابع: مصر و سوریة

الفصل الخامس : جزیرةالعرب

الفصل السادس : سوریة و مابین النهرین

الفصل السابع: إیران و ماوراء النهر

الفصل الثامن : إیران و آسیا الغربیة (الدولة السلجوقیة)

الفصل التاسع: أخلاف السلاجقة – الدولة الأتابکیة (أناضول، إیران، سوریة و مابین النهرین)

الفصل العاشر: أخلاف السلاجقة فی غربی أناضول

الفصل الحادی عشر: الدولة العثمانیة و أخلافها فی أوروبا

الفصل الثانی عشر : المغول

الفصل الثالث عشر: إیران

الفصل الرابع عشر: ماوراء النهر

الفصل الخامس عشر: شرقی إیران و شبه القارة الهندیة و آسیا الجنوبیة الشرقیة

الفصل السادس عشر: الجمهوریات المستقلة و الجمهوریات الذاتیة الحکم فی آسیا الوسطی و القفقاز

جعل نشر« کتاب رایزن» بین أیدی الراغبین کتاب « الدول و الأسر الحاکمة فی البلدان الإسلامیة » تألیف احمد سعید سلیمان ؛ ترجمة و تألیف الدکتور صادق سجادی ؛ الثمن 65 ألف تومان ، الطبعة الأولی فی 1000 نسخة .

المترجم : عنایت الله فاتحی نژاد

آخر تعليق
اسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق :
آخر تعليق
MemberComments
Priority
البريد الإلكتروني
Description
Send