تم إصدار المجلد الثاني والعشرین لدائرة المعارف الإسلامیة الکبری

عدد زار : 259
تاريخ النشر : ۱۳۹۵/۱/۲۵
أعلن مرکز دائرة المعارف عن إصدار المجلد الثانی والعشرین من دائرة المعارف الإسلامیة الکبری [= دایرة المعارف بزرگ اسلامی] تحت إشراف سیدکاظم موسوی بجنوردي رئیس المرکز والمشرف علی لجنة التنقیح وإن هذا المجلد کنظائره من المجلدات السابقة یتضمن تراجم المشاهیر وما یتعلق بالثقافة والحضارة الإیرانیة والإسلامیة .

 

أعلن مرکز دائرة المعارف عن إصدار المجلد الثانی والعشرین من دائرة المعارف الإسلامیة الکبری [= دایرة المعارف بزرگ اسلامی] تحت إشراف سیدکاظم موسوی بجنوردي رئیس المرکز والمشرف علی لجنة التنقیح وإن هذا المجلد کنظائره من المجلدات السابقة یتضمن تراجم المشاهیر وما یتعلق بالثقافة والحضارة الإیرانیة والإسلامیة .

وحریّ بالذکر أن مؤسسة دائرة المعارف الإسلامیة باعتبارها مرکزاً للدراسات الإسلامیة والإیرانیة تتولی مهمة تألیف وإصدار عدة موسوعات تخصصیة ومنها دائرة المعارف الإسلامیة الکبری التی یتم إصدارها باللغات الفارسیة والعربیة والإنجلیزیة  معتمداً علی أحدث الأسالیب العلمیة ومناهج التألیف وأوثق المصادر والمراجع بغیة سدّ الحاجات العلمیة علی قدر الإمکان للمحققین والمثقفین فی جمیع أرجاء العالم الإسلامی .ورغم أنها موسوعة تخصصیة ومقالاتها تقتصر علی ما یتعلق بالقضایا الثقافیة فی العالم الإسلامی إلا أن نطاق العمل والبحث فیها توسع علی حد کبیر لیشمل مختلف الموضوعات کما یلی: علوم القرآن، اصول العقائد، الکلام، الفقه، اصول الفقه، الحدیث، الدرایة، الرجال، الاخلاق، الادیان والمذاهب، المنطق، الفلسفة، التصوف، الأدب، الفن، الأنثروبولوجیا، العمارة والمعالم الأثریة الإسلامیة، التاریخ والجغرافیا، الریاضیات، النجوم والطب .

و جمع هذا المجلد بین دفتیه 162 عنواناً یبتدیء بمادة « خانواده » (= الأسرة ) و ینتهی بمادة « الخندق». و من أبرز المقالات فیه مادة «خمینی ، آیة الله روح الله» التی تحمل ترجمة زعیم الثورة الإسلامیة فی إیران حیث نقرأ فی فقرات منها : « آیة الله سید روح الله نجل الحاج مصطفی الموسوی الخمینی ؛ فقیه و زعیم دینی و سیاسیّ تزعم قیادة إحدی أبرز الثورات وأکثرها فاعلیة فی أواخر القرن العشرین. وإن مکانته الروحیة بالدرجة الأولی وزعامته للثورة الإسلامیة الایرانیة فی السبعینیات (العقد الخامس من التقویم الإیرانی) وشعبیته، مما أدی إلی ذیوع صیته واشتهاره بالإمام . ظل الامام الخمینی یعارض النظام الملکی وأسرة بهلوی الملکیة طیلة ما یناهز أربعة عقود حیث رکز جهوده علی النشاطات السیاسیة والاجتماعیة فی إطار الزعامة الدینیة وشعار « الاستقلال والحریة والجمهوریة الإسلامیة » وفی نهایة المطاف أطاح بالنظام الملکی بدعم من الشعب الإیرانی وأسس نظام الجمهوریة الإسلامیة وتولی زعامته معتمداً علی المبادیء الفکریة لولایة الفقیه والحکومة الدینیة . إن شخصیة الإمام الخمینی المتمیزة اتحفت له شهرة عالمیة وبل عرفت الجمهوریة الإسلامیة فی إیران باسم الخمینی الکبیر. تم تألیف هذه المقاله بقلم فرامرز حاج منوچهری .

یتوفر المجلد الثانی والعشرون بین أیدی القارئین فی 774صفحة و وبقطع رحلی فی 2000نسخة ورقیة وبالثمن 700 الف ریال ایرانی .

ترجمة : عنایت الله فاتحی نژاد  

 

 

آخر تعليق
اسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق :
آخر تعليق
MemberComments
Priority
البريد الإلكتروني
Description
Send